حركة فتح تحمل الاحتلال مسؤولية حياة الاسرى الاربعة

حملت حركة فتح الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الاسرى الاربعة المحررين الذين تم إعتقالهم من قبل قوات الاحتلال م

وجاء في تصريح الصحفي لحركة فتح إن اعتقال الاسرى الابطال الاربعة، لن يمحو آثار الضربة والفضيحة المدوية التي تلقتها دولة الاحتلال الصهيوني ومنظومتها الأمنية محلياً وإقليمياً، حينما انتزع الأسرى الفلسطينيين الستة حريتهم من سجن جلبوع بإرادتهم الفولاذية رغماً عن الاحتلال وسجانيه وإجراءاته الأمنية المشددة.

وتتحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الاسرى الاربعة المعتقلين، وشعبنا الفلسطيني لن يسكت على أي مساس بالاسرى أو إلحاق الضرر بهما وستتحمل تبعاته دولة الاحتلال.

هذا وقد أعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال اربعة من الأسرى الستة الذين تمكنوا من انتزاع حريتهم الإثنين الماضي من سجن جلبوع شديد الحراسة.

وأفاد إعلام الاحتلال باعتقال أسيرين آخرين من الفلسطينيين الستة قرب جبل الطور بالقدس المحتلة وذلك بعد إعادة اعتقال اثنين أمس.

واضاف أن الأسيرين هما محمد عارضة وزكريا الزبيدي، ومساء أمس أعلنت شرطة الاحتلال اعتقال الاسيرين محمود عارضة ويعقوب قادري في جبل القفزة بمدينة الناصرة العربية شمال كيان الاحتلال. وبحسب القناة الثالثة عشرة الإسرائيلية؛ فإن اعتقال الأسيرين جاء نتيجة لاتصال تلقته الشرطة من إحدى العوائل بالناصرة بعد أن توجه الاسيران للعائلة بطلب الطعام.

 

اذاعة المعارف