السيد الحوثي: السفير الأمريكي كان متحكما بقرار البلد قبلا ثورة سبتمبر

بارك قائد حركة انصار الله السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي للشعب اليمني الذكرى السابعة لثورة 21 سبتمبر وقال: ان السفير الأمريكي كان متحكما بقرار البلد.

وفي كلمة بمناسبة الذكرى السابعة لثورة الــ21 من سبتمبر اضاف السيد الحوثي: ان ذكرى الثورة لها أهمية كبرى لأنها تتعلق بإنجاز عظيم، والثورة لا تزال مستمرة وتمثل أهمية كبيرة فيما يتعلق بحاضر شعبنا ومستقبله وان ثورة 21 سبتمبر جاءت من واقع الضرورة والحاجة الإنسانية والأخلاقية.

واكد ان الوضعية السابقة لبلدنا تجعلنا ندرك أن الثورة حتمية ومصلحة حقيقية لشعبنا العزيز .

واوضح السيد الحوثي: ان القوى الحاكمة في بلدنا قبل الثورة تواطأت مع قرار مجلس الأمن لوضع اليمن تحت الفصل السابع ،لافتا ان السفير الأمريكي كان متحكما بقرار البلد وسفارة واشنطن أصبحت بديلا عن الرئاسة بشكل واضح وجلي .

وقال : ان القوى السياسية في بلدنا كانت تتعامل مع السفارة الأمريكية من منطلق تسليمها بالوصاية، معتبرا ان الوضع قبل الثورة اتجه إلى الانهيار في كافة المجالات والأزمة السياسية تزداد تعقيدا .

واضاف السيد الحوثي: عمل أعداء اليمن على سلب شعبنا كل عوامل القوة المادية والمعنوية حتى يصل إلى الانهيار التام ليتمكنوا من السيطرة عليه … أعداء اليمن عملوا على تفكيك الجيش وتجريده من وسائل القوة وعبثوا به عبر مشروع الهيكلة بتواطؤ الخونة وإفلاس القوى السياسية قبل الثورة شجع على استهداف اليمن بكل المجالات.

واكد : لو استمر الوضع الاقتصادي والسياسي والأمني قبل الثورة فإن اليمن كان ذاهبا نحو التفكك والانهيار التام ، قائلا: لولا الثورة لتوسعت القواعد الأمريكية في اليمن عبر مزاعم محاربة القاعدة .

اذاعة المعارف

اذاعة المعارف