عشبة الناردين

الناردين
تمثل عشبة الناردين أحد النباتات المؤثرة بشكل إيجابي في تحقيق الراحة والاسترخاء للذهن وللبدن،
مما هو معروف عن الناردين، رائحة جذوره الطيبة، ولهذا فهي مفيدة لطيب رائحة الفم، لهذا يُفضل تناوله بعد تناول الطعام.
ويقاوم الناردين تأثير الجذور الحرة على البشرة وجلد الجسم، فيقاوم بالتالي علامات الإرهاق والشيخوخة، ويُضفي على البشرة التألق والنضارة.يشتهر الناردين بقدرته على تحقيق الاسترخاء، ومقاومة الأرق ويقاوم الشعور بالتوتر والقلق, ويتصدى لأبرز إضطرابات الجهاز العصبي، وأمراضه مثل: الإعتلال العصبي، وشلل الوجه.
ومن أهم الأمراض النفسية والعصبية التي يتصدى لها الناردين حالات الصرع، والوسواس القهري، والهيسرتيا، كما ويساهم تناول الناردين في علاج فرط النشاط، وقلة الانتباه، ومتلازمة التعب المزمن.
ويُحظر الناردين أيضاً بالنسبة لقائدي السيارات، وخاصة في أوقات ما قبل القيادة مباشرة؛ إذ يُحتمل تعرض القائد لدوار.

#دواء_في_عشبة

اذاعة المعارف

اذاعة المعارف